طرق و اساليب كتابة عناوين المحتوى وتأثيرها على سيو المواقع واليوتيوب - AOUMARU
جاري تحميل ... AOUMARU

تطبيقات

طرق ربح

المشاركات الشائعة

أخبار ساخنة

إعلان في أعلي التدوينة

أخبارSEO

طرق و اساليب كتابة عناوين المحتوى وتأثيرها على سيو المواقع واليوتيوب



ما هو السيو وما هي فائدته؟



SEO هو تحسين محركات البحث Search Engine Optimization. فجميع محركات البحث تهدف الى تقديم أفضل تجربة للمستخدم، من خلال توفير النتائج الأفضل والأكثر دقة لكل عمليات البحث التي يقوم بها مستخدمي محركات البحث. وأنت حين تقوم بتحسين موقعك لمحركات البحث، فأنت تقوم بتحسين عمل محركات البحث من خلال تقديم نتائج ذات صلة ببعض عمليات البحث المتعلقة بمجال موقعك.

تستطيع أن تقول أن السيو هو نظام تسويقي يهدف إلى الوصول للصفحة الأولى والنتائج الأولى في محركات البحث، حتى يحصل الموقع على شهرة أكبر وزوار مستهدفين مهتمين بمجال الموقع. وزيادة الزوار المستهدفين يعني زيادة الأرباح أيا كان نشاط موقعك.

السيو عملية كبيرة واستراتيجية طويلة المدى، بدءاً من أهتمامك الشخصي بصفحات موقعك وكيفية تحسينها لأقصى درجة لمحركات البحث. وصولاً الى وجود روابط موقعك في مواقع اخرى تهتم بنفس المجال وهذه الأخيرة تسمى باك لينك (Backlink) وهي أحد فروع السيو المهمة.



لماذا أحتاج إلى السيو؟


الأغلبية العظمى من الزيارات التي تأتي للمواقع تأتي من محركات البحث، حيث يقوم المستخدم بالبحث عن موضوع ما باستخدام الكلمة المفتاحية، فتقوم محركات البحث بوضع أكثر من ١٠٠ نتيجة أمامه مقسمة لعشرة صفحات أو أكثر. ليختار منها الأفضل ويدخل لزيارة الموقع والوصول للمعلومات التي يحتاج اليها.

لكن اذا لم يكن موقعك ضمن أول عشرة نتائج بحث، فسوف تخسر للأسف قدر كبير من الزوار المهتمين، لذا يأتي هنا دور السيو، حيث يهتم أصحاب المواقع بتحسين مواقعهم لأقصى درجة ليضمنوا ظهور مواقعهم ضمن نتائج الصفحة الأولى. ليضمنوا أكبر قدر من الزوار.

وزوار مستهدفين أكثر يعني ارباح أكثر، مهما كان نشاط موقعك سواء كان يعتمد على بيع منتج ما، أو يقدم خدمة ما، أو حتى يعتمد على الإعلانات مثل جوجل أدسنس وغيرها.

باختصار شديد جداً، الأستثمار في السيو هو أفضل حتى من إنشاء الحملات الإعلانية المدفوعة في موقعك. وحسب آراء الخبراء في هذا المجال، السيو هو افضل نظام تسويقي على الأطلاق.
ما هي الكلمة المفتاحية؟

الكلمة المفتاحية ببساطة هي الكلمات التي يستخدمها مستخدمي محركات البحث حين يقومون بعملية بحث عن موضوع ما وقد تكون الكلمة المفتاحية كلمة واحدة أو كلمتين أو ثلاثة كلمات، مثل:
كيفية عمل السيو
ما هو السيو
معنى كلمة سيو

وربما الكلمة التي قادتك من محركات البحث الى هنا كانت: كيفية كتابة مقالات متوافقة مع السيو؟

لذا حين تقوم بكتابة مقال عليك أن تفكر قليلاً، ما هي الكلمات المفتاحية التي يجب على ان أهتم بها في مقالي القادم حتى أحصل على قدر من الزوار من محركات البحث. سوف نتطرق لهذه الفكرة في السطور القادمة لهذا الدليل.
كيف تقوم جوجل بترتيب نتائج البحث؟

هناك أكثر من ٢٠٠ عامل تصدر نتائج البحث في لوغاريتمات جوجل، ومع ذلك فأن جوجل لا تطلب منك الأهتمام بكل هذه العوامل، بل كل ما تطلبه منك هو الأهتمام بالمحتوى الذي تقدمه للمستخدم، وتقولها لك بصراحة اهتم أنت بالمحتوى ودعها هي تهتم بترتيب نتائج البحث.

ومع ذلك، نحن خبراء السيو لا نترك شيئاً للصدفة لذا كتبت لك القائمة الكاملة لجميع عوامل تصدر نتائج البحث (سوف أنشر لك رابطها هنا فور إنتهائها).

وكتبت لك أيضاً مقال عن جوجل رانك برين وهو أحد أهم عوامل ترتيب نتائج البحث، لكن جميع عوامل ترتيب البحث بما فيها الرانك برين، لن تفيدك ما لم يكن لديك محتوى رائع، وأنا أعني كل حرف كل عوامل تصدر نتائج البحث لن تفيدك اطلاااااااقاً ما لم يكن لديك محتوى جيد جداً.

مع ذلك اذا كانت خبرتك قليلة في السيو، فهذا الدليل سوف يكون كافياً لك في كيفية كتابة مقالات متوافقة مع سيو 2019 لتصدر نتائج البحث بشكل طبيعي.
دراسة حالة (مثال واقعي ١٠٠٪)

لنقل مثلا انك قمت بنفسك كصاحب موقع، بكتابة ١٠٠ مقال كل واحد الف كلمة، كلفك المقال الواحد ٣ ساعات مثلاً.

هذا يعني ٣٠٠ ساعة عمل.

أو لنقل أنك استأجرت كاتب محتوى بقيمة (٥ دولار على سبيل المثال) للألف كلمة، وقام بكتابة ١٠٠ مقال كل مقال في حدود ١٠٠٠ كلمة.

هذا يعني ٥٠٠ دولار كاملة.

لكن النتائج هي أن هناك ٧ مقالات فقط على أقصى تقدير من هذه المئة مقال تصدرت نتائج البحث.

هذا يعني انك قضيت ٣٠٠ ساعة في ٧ مقالات فقط، أو دفعت ٥٠٠ دولار في ٧ مقالات فقط! هل يعقل هذا؟!

هذا هو سر التكلفة العالية التي ينفقها اصحاب المواقع بدون نتيجة تذكر، وهذا هو سر نفاذ صبر اصحاب المواقع التي تدفعهم لغلق مواقعهم والبحث عن بديل أخر للربح.

انا اطلق على هذه الأستراتيجية العقيمة ( إستراتيجية الرشاش الآلي) وأستراتيجية الرشاش الآلي تعني اطلاق ألف رصاصة على أمل أن تصيب أحداهما الهدف. لن أخدعك، لقد كنت أنا ضحية هذه الأستراتيجية في البداية، والتي قمت بها بشكل غير واعي اطلاقاً. وكانت النتيجة بعد ٥٠٠ مقال أو أكثر. تصدرت نتائج البحث ب ٣٥ كلمة فقط بين النتيجة الأولى والثامنة.

هذا يعني انني أنفقت المال هباءاً على ٤٦٥ مقال! رغم انني كنت اشدد على كاتبي المحتوى لدي ان يهتموا بتوزيع الكلمات المفتاحية في جسم المقال والعناوين والرابط وما الى ذلك.

لكن السيو في أواخر ٢٠١٨ و ٢٠١٩ والمستقبل أيضا، لم ولن يعتمد ابداً على مجرد توزيع الكلمات المفتاحية في أماكن معينة. بل هناك اساسيات أخرى علينا الأهتمام بها.
الخلاصة…

يمكنك أن تكتب مقالاً في أي موضوع، ثم تقوم بنشره، وتتمنى ان يحصل على زوار مستهدفين. لكن الأمر لا يسير بهذه الطريقة. أنت لا تكتب في جريدة أو مجلة أو كتاباً.

أنت تكتب في موقع على الأنترنت، لذا اذا لم تكن تهتم بالسيو، فمصير مقالك هو انه سوف يصبح مهجوراً مثل ملايين الصفحات على الإنترنت. اذا السيو مهم جداً لكي يتمكن مقالي من الظهور للناس.

هناك ملايين المواقع على الأنترنت، قد يتنافس منهم ١٠٠ موقع على الأقل على كلمة مفتاحية واحدة. بينما يتمكن ٨ الي ١٠ مواقع فقط منهم من الحصول على زوار. بينما يقبع البقية في غياهب صفحات البحث المهجورة بدءاً من الصفحة الثانية الى ما يشاء الله.

لذا حين تكتب مقال ما على الأنترنت عليك أن تهتم بأمرين في غاية الأهمية، أولاً انك تكتب للناس (عملاء، قراء، مشترين، الخ) ثانيا انك تكتب لتساعدهم في حل مشكلة ما يواجهونها.

لأنه اذا كان المستخدم يبحث عن شئ ما فبالتأكيد هو مهتم بهذا الشئ الذي يبحث عنه، ربما يبحث عن معلومة أو لديه مشكلة ما لا يعرف كيفية حلها، أو أو أو.

لذا ضع أمامك هذا دائما لمن المحتوى الذي تقدمه، وما الذي يقدمه المحتوى للباحث عن هذه المعلومات. والآن للخطوة الثانية…

البحث عن الكلمة المفتاحية الأفضل


البحث الدقيق وتحديد الكلمات المفتاحية الأساسية المهمة

هذه الخطوة غاية في الأهمية، حيث تحديد الكلمات المفتاحية الأساسية التي سوف تبني عليها مقالك، أي الكلمات التي يقوم المستخدمين بالبحث عنها في جوجل ومحركات البحث الأخرى.

ومعرفتك لهذه الكلمات واستهدافها في بناء مقالك سوف يعزز من فرص حصولك على زوار مستهدفين بعناية من محركات البحث. لذا سوف نبدأ أولا بإيجاد الكلمات المفتاحية الأساسية.
أدوات مجانية

هناك الكثير من الأدوات المجانية، التي تمكنك من إيجاد افضل الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها مستخدمي محركات البحث بشكل يومي.

من هذه الأدوات على سبيل المثال جوجل كيورد بلانر هو أداة تمكنك من اختيار افضل الكلمات المفتاحية التي يمكن ان تكون مربحة لك، وهو أداة مخصصة في الأساس للحملات الإعلانية لكن يمكنك استخدامها ايضا للحصول على اقتراحات لمقالك. لذا ستجد في هذه الأداة تحليل لكل كلمة وكم عملية بحث عليها شهريا ومدى صعوبة المنافسة فيها.

وبعد اختيارك للكلمة الرئيسية للمقال، لا تنسى ان تهتم أيضا بإضافة الكلمات المفتاحية الفرعية المتعلقة بعملية البحث، وهذا لكي تتأكد أنك قمت بكتابة مقال شامل لكل جوانب الموضوع الذي تكتب عنه.

ويمكنك الحصول على قائمة بهذه الكلمات بعدة طرق وادوات مختلفة منها جوجل كيورد بلانر نفسه، أو الأقتراحات التي تظهر في صفحة نتائج البحث أسفل الصفحة. أو الأقتراحات التي تظهر لك حين تقوم بادخال الكلمة المفتاحية نفسها في عملية البحث.
استخدام موقع يوديمي Udemy

يمكنك استخدام موقع يوديمي الخاص بالكورسات Udemy لإيجاد الترتيب المناسب لمقالك، ربما تتسائل الآن لماذا عليا ان استخدم موقع يوديمي؟

الآن أجيبك.

موقع يوديمي غير انه أكبر قاعدة عالمية للكورسات المجانية والمدفوعة، فالكثير من المدونين الخبراء يستخدمونه لوضع أفضل ترتيب لمقالاتهم. لكن كيف؟

ببساطة توجه للموقع وأكتب في مربع البحث الكلمة المفتاحية التي تبحث عنها، ستجد الكثير من الكورسات سواء مجانية أو مدفوعة لا يهم،،، اختر فقط اشهر كورس حول الكلمة المفتاحية التي بحثت عنها.

ستجد الكثير من الأسباب لأختيار كورس معين، مثل كم شخص قام بالإشتراك في هذا الكورس، وكم المراجعات التي حصل عليها هذا الكورس.

افتح صفحة هذا الكورس وانزل الي منهج الكورس ستجدها أسفل منهج الكورس أو محتوى الكورس.

ستجد قائمة … هذه القائمة يمكنك استخدامها للعناوين الداخلية للمقال. وستجد بها الكلمة المفتاحية ايضاً.

بهذا الشكل سوف تتمكن من كتابة مقال يغطي جميع الجوانب. من خلال منهج كورس في يوديمي. وبالطبع لست بحاجة الى الإنضمام للكورس ما لم تكن تشعر انك بحاجة لذلك.
أدوات مدفوعة

هناك أيضا الكثير من الأدوات المدفوعة، التي تقوم بإعطائك عشرات وقد تصل لمئات الأقتراحات من الكلمات المفتاحية، وتقوم أيضا بتحليل الكلمات ومعدل الزيارات الشهرية عليها ومدى صعوبة المنافسة فيها.

على سبيل المثال لا الحصر أداة keyword finder

موقع كيورد فايندر يعطيك ٥ عمليات بحث يومية مجاناً، لكن لا يعطيك أكثر من ٥٠ اقتراح فقط لكل عملية. لذا اذا كنت ترغب في أكثر من ذلك فعليك استخدام الخطط المدفوعة هناك. ولها مميزات أكثر.

لكنني أعتقد انه يمكنك الأكتفاء بالأدوات المجانية اذا لم تكن ترغب في انفاق المزيد من الأموال.

إختيار أفضل عنوان


الآن بعد التخطيط وإيجاد الكلمة المفتاحية المناسبة، سنتوجه الآن للعنوان نفسه، عليك أن تختار عنوان يصرخ في نتائج البحث بصوت مرتفع قائلا (اضغطوا هناااااااااااااا).
كيفية إختيار العنوان المثالي والمتوافق مع السيو؟

هناك عنوان مناسب متوافق تماماً مع السيو لكنه لا يلهم المستخدمين للنقر على عليه، وهناك عنوان عاطفي ومتوافق مع السيو، يجذب الناس للضغط والدخول لقراءة المحتوى وهذا مثال للفرق بين العنوان المتوافق مع السيو والعنوان العاطفي المثير للمشاعر:
“سرطان الثدي: أخر تقرير لمنظمة الصحة العالمية”
“معدل النجاة من سرطان الثدي ينخفض ل ٣٣٪ حسب أخر دراسة”

اذا كنت تبحث في جوجل عن سرطان الثدي ووجدت هذه النتائج، اي منهما سوف تختار؟

الأجابة بديهية، سوف تختار العنوان العاطفي، أي العنوان الذي يثير بداخلك المشاعر، وهناك عدة أمثلة أخري للعناوين المثيرة للعاطفة، فالمثال بالأعلى يثير الخوف والخوف هو أحد المشاعر التي يمكن اثارتها.

هناك عناوين تثير الدهشة، وهناك عناوين تثير الخوف، وهناك عناوين تثير مشاعر السعادة، وهكذا، فالعناوين التي تثير المشاعر هي صاحبة أعلى معدلات نقر في محركات البحث. لذا جرب استخدام العناوين التي تثير المشاعر. وهذا مثال أخر:
تقمص أدوار معينة في مخاطبة المستخدم

حين تقوم بكتابة عنوان أو وصف الميتا لصفحةما في موقعك، عليك أن تتقمص أحد هذه الأدوار بإتقان:
شخص يحمل خبر سئ أو خبر جيد.
البطل أو الشرير.
الفكاهي والكوميدي.
الصديق الوفي والناصح والمخلص.


لنأخذ مثال بسيط:

النسخة المتوافقة مع السيو: الخيانة الزوجية، كيفية معرفة اذا كان زوجك يخونك؟

النسخة المثيرة للمشاعر: أكتشفي الآن اذا كان زوجك يخونك ومع من

النسخة الشريرة: أكتشفي مع من يخونك زوجك الآن وكيفية الأنتقام منهما بإستمتاع

سحر الأرقام وتأثيرها الفعال

هناك دراسة تحليلية تقول ان الأرقام تضاعف معدل النقر مقابل الظهور لأكثر من ٣٦٪. لماذا لا نجرب هذه الطريقة اذا؟

النسخة المتوافقة مع السيو: كيفية زيادة سرعة الموقع؟

نسخة يوجد بها ارقام: ١٠ طرق تضاعف بها سرعة موقعك!

استخدام الكلمات المحفزة الفعالة

استخدم الكلمات الفعالة مثل : أفضل، أجمل، أقوى، أروع، فوراً، أول، أكبر، أشمل، و اكتشف. كل هذه الكلمات تساهم بشكل فعال في تحفيز المستخدم للنقر على نتيجة موقعك في نتائج البحث.

جرب أكثر من عنوان

الآن وبعد آن عرفت أكثر انواع العناوين جذبا لنقرات المستخدمين، لماذا لا تجرب اكثر من عنوان كل اسبوع، وتراقب عمل معدل النقر في Google search console ثم الأستقرار على افضل عنوان ممكن لوصف صفحتك.

افعل ذلك فالأمر يستحق العناء حتى لو كانت الزيادة في معدل النقرات طفيفة. فكل ٣٪ زيادة في معدل النقرات يرفعك مرتبة واحدة للأعلى وهكذا حتى الوصول للنتيجة رقم 1 في محركات البحث.

أفضل أسلوب لكتابة المقالات المتوافقة مع السيو


إذا لم يجد الزائر ما يبحث عنه في موقعك، فالطبيعي أن يقوم بمغادرة موقعك فوراً. لن تستغرق هذه العملية برمتها أكثر من ١٠ ثوان كي تخسر الزائر. وبقاء الزائر في موقعك أقل من ٣٠ ثانية فهذا يعني ان موقعك في خطر النزول تدريجياً في ترتيب نتائج البحث.

وعلى العكس من ذلك فإن ٣١ ثانية أو أكثر هو المعدل الطبيعي للحفاظ على ترتيب نتائج موقعك في محركات البحث، لكن بالطبع ليس أفضل نتيجة. المعدل الحقيقي الذي يضمن ارتفاع النتائج حسب الدويل تايم (أحد لوغاريتمات الرانك برين) هو أكثر من دقيقة ونصف. والمعدل المثالي هو ثلاثة دقائق و ١٠ ثوان.

الآن كل ما عليك فعله لضمان هذه النتيجة، هو إعطاء الزائر النتيجة التي يتوقعها، من خلال المحتوى الذي تقدمه. وإن أستطعت تقديم أكثر من المتوقع، فأنت على ما يرام وسوف تشهد تحسناً كبيراً في السيو.
ما هو أفضل أسلوب لـ كتابة مقالات متوافقة مع السيو؟

هناك عدة اساليب ولكل نوع من المحتوى له اسلوبه الخاص فالموقع التجاري على سبيل المثال الذي يعرض منتجات للبيع عبر الأنترنت، عليه كتابة محتوى تسويقي.

أما مواقع المعلومات فأفضل أسلوب لكتابة محتواها هو اسلوب (تعاطف – وعد – تنفيذ) أو أسلوب الرواية.

المزيد عن هذه الأساليب في السطور القادمة…
أسلوب رواية القصة

في هذا الأسلوب يقوم الكاتب بكتابة المحتوي في إطار قصة درامية، ومن خلال هذه القصة يمكنك أن تستدرج القارئ أو جذب انتباهه للتفاصيل القادمة.

وفى الحياة العملية فالعديد من الخبراء من المسوقين يستخدمون هذا النظام لجذب انتباه الناس، حتى في الإعلانات التي تظهر على شاشة التلفاز، كثيرة هي الأمثلة ولكنني أخترت لكم واحداً:

كما رأيت فالمسوق هنا أو فريق التسويق اختار فكرة القصة لجذب انتباه المشاهد، وأدرج معها أيضا الشعور بالخوف من عدم شراء المنتج، برأيي هذا أفضل مثال للمحتوى (القصة المرتبطة بالمشاعر)، قد تكون هذه المشاعر خوف، سعادة، حزن، أي شئ يمكنه أن يؤثر في النفس البشرية.

وهناك طريقة أخرى لرواية القصة، مثل الطريقة الكوميدية، أو الطريقة الشريرة. تتعدد الوسائل لكن الهدف هو جذب إنتباه الزائر.
أسلوب (تعاطف – وعد – تنفيذ)

أسلوب (تعاطف – وعد – تنفيذ) ببساطة هو أن تبدأ مع القارئ مباشرة بتفهمك لمشكلته، خاصة في مقالات الكيف (مثل هذا الدليل). تماماً كما بدأت أنا معك، تفهمت مشكلتك وتعاطفت معك، وعدتك بحل هذه المشكلة خلال هذا الدليل، وها أنا أفي بوعدي وأقوم بالتنفيذ.

تذكر دائما:
تعاطف مع القارئ وأخبره أنك تتفهم مشكلته.
أوعده بأن الحل الأكيد لهذه المشكلة سوف يحصل عليه بقرائته لهذا المقال.
وأخيراً نفذ وعدك وأعطه الحلول.

أحرص دائما أن تمنحه ما وعدته، فهذه الأساليب هي التي تجدي مع زيادة الدويل تايم وتقليل البونص ريت.

التوزيع الصحيح للكلمات المفتاحية وتنسيق المحتوى

توزيع الكلمات المفتاحية

توزيع الكلمات المفتاحية لم يتطور كثيراً منذ بداية السيو وحتى يومنا الحالي، ومع ذلك فهناك تغيير طفيف اضافته جوجل مؤخراً في نهايات ٢٠١٨.

توزيع الكلمة المفتاحية بشكل جيد في المقال يساعد عناكب الفهرسة في فهم ان هذه الصفحة أو هذا المقال تم بناءه حول هذه الكلمة المفتاحية المحددة. لكن ضع في الحسبان ان السيو في ٢٠١٩ أصبح مختلفاً قليلا… فلم تعد عناكب الفهرسة تبحث عن كلمة واحدة فقط، بل تبحث ايضا عن مجموعة كلمات مفتاحية مرتبطة بالكلمة الأساسية ايضاً.

وبناءاً على تجده عناكب الفهرسة، تقوم بتقييم صفحتك بناءاً على كم الكلمات المفتاحية المستخدمة. هذا يعني انك لست بحاجة لكلمة مفتاحية واحدة فقط، بل بحاجة للكلمة المفتاحية وأكبر قدر ممكن من الكلمات المفتاحية المتعلقة بهذه الكلمة.

لهذا السبب طلبت منك في البداية استخدام يوديمي واستخدام أيضا جوجل كيورد بلانر وأيضا إقتراحات جوجل. الأن جاء دور توظيف قائمة الكلمات التي قم بأستخراجها.

أفضل توزيع للكلمات المفتاحية

استخدم الكلمة الأساسية في كل من:

عنوان المقال، عنوان H1، عنوان H2، عنوان H3, وداخل الفقرات بنسبة ١٠ مرات لكل ألف كلمة على الأقل.

استخدم الكلمات الفرعية في العناوين H2, H3, H4, وداخل المحتوى في القسم حوالي ٦ الي ٨ مرات لكل الف كلمة.

استخدم الكلمات المفتاحية في alt الصور.

استخدم الكلمة الرئيسية في العنوان الرئيسي ورابط المقال ويدعى Slug.
تنسيق المحتوى

تنسيق المحتوى غير انه يحارب الملل الذي قد ينتاب زائر موقعك، فإن له أهمية خاصة في إظهار مدى تعلق هذه الصفحة بالموضوع الذي تتحدث عنه، ولأن عناكب الفهرسة أصبحت أذكي بكثير من قبل، فهي الأن تستطيع فهم تنسيق المحتوى وتقسيماته. وهذا من خلال العناوين الداخلية ذات الوسم H1 حتى H6.
أفضل تقسيم للمحتوى وتنسيقه

عليك فقط الإطلاع على القائمة التالية:
أستخدام فقرات قصيرة من سطرين الى ثلاثة أسطر بالكثير
أستخدم العناوين الداخلية لتقسيم المحتوى بشكل أكثر فعالية.
استخدم صور مرتبطة بكل قسم من أقسام المقال.
استخدم الكلمة المفتاحية لألت الصور Alt. فهو يؤدي نفس دور الكلمة المفتاحية.
استخدم فيديو متى كان ذلك ممكناً. حتى لو لم يكن من إنتاجك. لكن متعلق بالمحتوى الذي تقدمه.
قلل من الأخطاء الأملائية قدر الأمكان، راجع المقال مرة وأثنان وثلاثة حتى تتأكد من ذلك.



تحسينات ضرورية للمحتوى قبل النشر
أولا طول المقال:

انصحك عند القيام بالبحث المبدأي في البداية أن تتصفح أول عشرة نتائج بحث، لعدة أسباب منها:
فهم أفضل وأعمق لموضوع المقال الذي ترغب في الكتابة عنه.
إيجاد جوانب أكثر للمقال الذي تكتب عنه لتغطيته داخل مقالك.
حسب عدد كلمات كل مقال، لنقل مثلا أن أول مقال في هذه النتائج ٢٠٠٠ كلمة. اذاً انت بحاجة لكتابة مقال أطول بـ ٥٠٠ كلمة على الأقل وبالطبع بدون حشو زائد، كل ما عليك فعله هو تغطية جميع جوانب الموضوع.
ثانياً الروابط الداخلية:

اذا كنت قد كتبت من قبل عن هذا المقال، فلماذا لا تضع له روابط داخلية في المقالات الأقدم؟ وأيضاً الأشارة لمقالاتك الأقدم المتعلقة عن طريق وضع رابط نصي لها (أنكور تيكست – Anchor Text).

الروابط الداخلية لها تأثير فعال في نقل أوثرتي هذه المقالات بين روابط موقعك وتحسن من نتائج البحث كثيراً. وهذا المطلوب.
ثالثاً الروابط الخارجية:

كلما قمت بالأشارة إلى صفحات في مواقع خارجية أكثر كلما زادت قيمة المقال الذي تقدمه للناس، استخدام المراجع يفيد جداً مثل ويكيبيديا. فكل كلمة فيها موثقة برابط خارجي أو داخلي.

لكن المهم ان تكون هذه الصفحات الخارجية تحتوى على محتوى مرتبط تماما بموضوع مقالك، ولا تسرف في ذلك حتى لا تصبح روابط موقعك فيها نسبة سبام سكور عالي.

يكفي أن تضع لينك واحد فقط في كل قسم. وأن تكون الروابط متنوعة لمواقع مختلفة.

قد لا تكون مهمة جداً هذه الفقرة، لكن كل شئ يؤدي لرفع موقعك في ترتيب نتائج البحث، لا تتردد في فعله. لكن في حالة النسخ أو الأقتباس فسوف يتوجب عليك حتما استخدام الروابط الخارجية.

رابعاً استخدام الوسوم:

الوسم أو Tag بالإنجليزية قد يكون فرصة رائعة لديك للتصدر، هناك الكثير من المواقع تصدرت محركات البحث بوسوم وليس مقالات فقط. لكن لا تستخدم وسم لمقالك ما لم تكن تعلم جيداً ومتأكد من أنك سوف تقوم بإثراء هذا الوسم بعدة مواضيع متعلقة. وإلا فلا داعي لهذا الوسم.

كثرة الصفحات المهجورة بموقعك تخفض من ترتيب باقي صفحات موقعك، والعكس صحيح، فكثرة الصفحات المتصدرة في محركات البحث تقوم برفع ترتيب باقي الصفحات في موقعك. والوسوم قد تصبح مهجورة اذا لم تكن تنوي الكتابة عن نفس الموضوع مجدداً واستخدام هذا الوسم. لذا احرص جيداً عن استخدام الوسوم.
خامساً استخدام أدوات تحليل المحتوى وتحسين السيو الداخلي

هناك ادوات مخصصة لتحليل المحتوى مثل:
yoast SEO
Yoast SEO premium
SEO Press
All in one SEO

هذه الأدوات وغيرها الكثير، منها المدفوع ومنها المجاني، سوف تساعدك في تحليل المحتوى ومعرفة ما هي افضل طرق تحسين المحتوى. لن ارشح لك أحداها حتى لا تظن انني اروج لها.

على اي حال لقد قمت باستخدامها جميعاً. وأنصحك بقراءة تفاصيل عن كل واحدة منها. قبل أن تقدم على الشراء. ستجد الكثير من المقارنات لها على الأنترنت. عليك أن تبحث فقط. أو تنتظر حتى اتفرغ للكتابة عنها لاحقاً.
سادساً وصف الصور Alt

بالتأكيد سوف تستخدم الصور التوضيحية لأثراء المحتوى الذي تقدمه، هذه خطوة جيداً جداً، لكن لكي تقوم بها بشكل صحيح، فبالتأكيد انت بحاجة أن تكون هذه الصور مهيأة أيضا للسيو.

ونحن نقوم بتحسين سيو الصور عن طريق اضافة Alt الصور أو وصف الصور، حيث تستفيد محركات البحث من Alt الصور عن طريق فهم ماهية هذه الصورة، وما هي الكلمة المفتاحية المرتبطة بها.

ولا يخفى علينا جميعا ان الكثير من المواقع تحصل على الزوار من محرك بحث جوجل للصور، فالصور نفسها قد تكون مصدر زيارات لموقعك من محركات البحث.
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *